الرئيسية » ثقافة » من أجلي أنا. بقلم : الأستاذ الدكتور محمد دياب غزاوي

من أجلي أنا. بقلم : الأستاذ الدكتور محمد دياب غزاوي


ذهب إليها وقد خارت قواه, وانهارت دنياه، ودمعت عيناه، وتراكمت عليه الهموم، وترادفت عليه الغموم، وتكالب عليه الأعداء، وغاب كل الأصدقاء، وضاعت نفسه في غيابة الجب، وتاهت روحه، وتحرق القلب.
وها هي الفتنة وقد أطلت برأسها، والوهن وقد حمل فأسها، ولم يتبق أمامه إلا اللجوء إليها، والارتكان عليها؛ فهي مصدر الأمل حينما يشتد الألم، ومصباح الدجى، حينما يحلولك الليل، ويأبى الصبح أن بتبلج.
وما إن رأته حتى أيقنت بمصيبته، وعرفت حقيقته، بيد أنها تماسكت، والروح منها تبكي، وتجاسرت، والنفس له تهمي.
لقد أدركت منذ الوهلة الأولى ما ألم به من ألم، وما حاطه من ضيق وظلم، لقد كانت تعلم أنها مرفؤه حينما تصطخب بحاره، وشاطئه عندما يظلم ليله ويتوه ربانه.
نظر إليها نظرة المريد إلى شيخه، والطفل الشريد إلى أمه، فقابلته بابتسامة رقيقة، وهمسة حانية رفيقة، ثم سألته، وهي به تعلم، وحاورته، وهي بجرحه تكلم….ما بك يا قرة العين، ويا نبض الفؤاد، ويا بؤبؤ القلب، ويا ترنيمة الحياة، ويا نغمة المحاياة؟!!
ماذا أصاب وجهك الجميل فاربد، وروحك النبيل فارتد؟!!!
أجابها ودموعه تذرف، وقلبه ينزف، أرى كل شيء وقد تحطم، وكل أملي في الدنيا وقد تهدم..
وها أنا قد جئت إليك بعد أن بلغ مني التعب عتيا، واشتعل القلب شاكيا شجيا..
جئت إليك مثخنا بالجراح، وأنا قاب قوسين أو أدنى من حافة الهاوية، استرجع كل شيء، شريط من الذكريات المؤلمة القاسية يبدو أمامي، تتراءى لي حماقاتي، انكساراتي، يأسي، عجزي، خذلاني، المؤامرات التي حيكت لي، المكائد التي دبرت من أجلي، أرى ما أقمته من سنين، وهو ينهار الآن، أرى الأصدقاء وقد استحالوا ألداء…!!
أرى سقوطي وقد غدا حتما مقضيا، وظهري وقد بدا منكسرا محنيا!!
فربتت على كتفه المثقل بالطعنات، ومسحت بيديها حبات اللؤلؤ وقد تساقطت على خده الأسيل، يا حبة القلب، إياك أن تضعف، إياك أن تنهار، أرجوك، تماسك، ثم غلبتها الدموع، وهي تقول بصوت موجوع: إياك أن تسقط؛ فأنت السماء التي تظلني، والأرض التي تقلني، أنت مصدر الأمل، بل أنت الأمل ذاته، أنت شمسي، ضيائي، هل تدري يا غاية الروح , بأنك معنى الوجود، وسر الخلود، وطوق النجاة، وشجرة الحياة، وفردوسي الموعود، وحبي اللامحدود..
تماسك، إن لم يكن من أجلك أنت، فمن اجلي أنا، نعم، من أجلي أنا! أتدري أنه لا قيمة لي بدونك، ولا حياة لي من غيرك؟!! أنا لا شيء إذا غبت عني، نعم لا شيء!!
فإياك أن تنطفئ؛ فأنت النور الذي يضيء دياجير ظلامي، والشرفة التي من خلالها أدرك معنى الحياة وسر النجاة!!
يا قرتي، كن أبيا، ارفع رأسك، حاول مرة أخرى، انهض، تماسك، إياك أن تسقط، نعم إياك أن تسقط من أجلي، نعم من أجلي أنا.

عن امل عشري بدران

شاهد أيضاً

فيروس كرونا تأليف :احمد جدير بن علي الهندي

كـل البلاد خضعت امام كروناليس لهم طرق لنيل سـلامـاما نفـعت لهـم مال ولا بـنوناالا مـعانـقة …

3 تعليقات

  1. But pursuing straightforward details may always enable you to win massive around the slot machines.

  2. Magnificent website. A lot of useful information here. I am sending it to some friends ans also sharing in delicious. And naturally, thank you on your sweat!

  3. I believe this site holds some real fantastic information for everyone. “The fewer the words, the better the prayer.” by Martin Luther.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *